الارشيف / اخبار عالمية

محكمة أميركية تلغي إدانة حارس سابق في «بلاكووتر» بالقتل

عالم نيوز - وكالات ألغت محكمة استئناف أميركية اليوم (الجمعة)، إدانة حارس أمن سابق في شركة «بلاكووتر» بالقتل وأمرت بإعادة محاكمة ثلاثة من زملائه السابقين في قضية كبيرة ترجع إلى مذبحة سقط فيها 14 من المدنيين العراقيين العزل في بغداد في العام 2007.

وأمرت محكمة الاستئناف الأميركية لدائرة مقاطعة كولومبيا بمحاكمة جديدة بعد أن ألغت إدانة المتعاقد الأمني السابق نيكولاس سلاتن بالقتل.

وقالت هيئة القضاة المؤلفة من ثلاثة أعضاء، إن محاكمة سلاتن كان من المفترض أن تكون مستقلة عن محاكمة زملائه السابقين. وفي محاكمة جديدة سيتمكن سلاتن من تقديم أدلة على أن أحد المتهمين الآخرين هو الذي أطلق الرصاصة الأولى.

ومن ناحية أخرى، قالت المحكمة إن بول سلوغ وداستن هيرد وإيفان ليبرتي، الذين دينوا جميعاً بتهمة القتل وتهم أخرى لدورهم في الواقعة، يجب إعادة محاكمتهم لأن عقوبة السجن لمدة 30 عاماً طويلة للغاية. وألغت المحكمة أيضاً أحد إدانات ليبرتي بالشروع في القتل.

وامتنعت وزارة العدل عن التعليق. ولم يتسن الوصول إلى محامين عن المتهمين للتعليق.

وبرزت الواقعة التي حدثت في 16 أيلول (سبتمبر) 2007 بسبب وحشيتها على رغم أنها وقعت في مدينة كانت تشهد حرباً طائفية مريرة، وأثارت جدلاً في شأن دور شركات الأمن الخاصة التي تعمل لحساب الحكومة الأميركية في مناطق الحرب.

وخلال الواقعة كان المتهمون المدججون بالسلاح في قافلة تابعة لشركة «بلاكووتر» مؤلفة من أربع شاحنات ويحاولون إفساح الطريق لمرور ديبلوماسيين أميركيين بعد انفجار سيارة مفخخة في منطقة قريبة.

وفي ميدان النسور فتح الحراس الأربعة النار على عراقيين من بينهم نساء وأطفال ببنادق رشاشة وقاذفات قنابل ما أسفر عن مقتل 14 شخصاً وإصابة 17 آخرين. وكانت الأحكام بإدانة المتهمين صدرت في تشرين الأول (أكتوبر) 2014 وصدر وقتها حكم بحق سلاتن بالسجن مدى الحياة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا