الارشيف / اخبار عالمية

قتيل و23 جريحاً بإطلاق نار في نيويورك وأركنسو

عالم نيوز - وكالات قالت الشرطة الأميركية على وسائل التواصل الاجتماعي إن 17 شخصاً على الأقل أصيبوا بإطلاق نار في حفل داخل ملهى في مدينة ليتل روك في ولاية أركنسو في ساعة مبكرة من صباح اليوم (السبت)، فيما قام طبيب فقد عمله في مستشفى في نيويورك بفتح النار داخلها، ما أسفر عن مقتل طبيبة وإصابة ستة أشخاص قبل أن يقتل نفسه.

وذكرت شرطة ليتل روك على «تويتر» أن شخصاً واحداً على الأقل من المصابين في إطلاق النار في ملهى «باور ألترا لاونغ» كان في حال حرجة لكن حاله أصبحت مستقرة. ولم يتضح إن كانت السلطات اعتقلت أي شخص في ما يتصل بإطلاق النار.

وقالت الشرطة «لا نعتقد أن هذه الواقعة تضمنت مسلحاً نشطاً أو أن لها علاقة بالإرهاب. يبدو أنه كان خلافاً في حفل». ولم يرد ناطق باسم الشرطة على اتصالات ورسائل بالبريد الإلكتروني.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن إطلاق النار وقع حوالى الساعة 2:30 بعد منتصف الليل بالتوقيت المحلي اليوم أي قبل أن يغلق الملهى أبوابه بنصف ساعة. وكتب مراسل لقناة «كي إي تي في» على «تويتر» إن بعض الضحايا من القصر.

وفي حادث منفصل، قال مسؤولون أميركيون إن طبيباً فقد عمله في مستشفى في مدينة نيويورك فتح النار داخلها أمس، ما أسفر عن مقتل طبيبة وإصابة ستة أشخاص قبل أن يقتل نفسه.

وقال رئيس الشرطة جيمس أونيل أن المهاجم كان يرتدي معطفاً أبيض اللون ويحمل بندقية هجومية، وأنه حاول أيضاً إضرام النار في نفسه. وأضاف أن الشرطة عندما دخلت المبنى عثرت على جثته بعدما أطلق النار على نفسه.

وأوضح في مؤتمر صحافي أن طبيبة قتلت بالرصاص وأصيب ستة آخرون خمسة منهم إصاباتهم بالغة. ووصف رئيس بلدية نيويورك بيل دي بلاسيو إطلاق النار بأنه «واقعة منعزلة» تتعلق بمكان العمل في ما يبدو، وأضاف أنها «ليست عملاً إرهابياً».

وقال للصحافيين: «قُتلت طبيبة وأصيب أطباء آخرون يصارعون الموت الآن... هذا وضع مروع حدث في مكان يربطه الناس بالرعاية والراحة». ولم يحدد رئيس البلدية أو رئيس الشرطة اسم المشتبه به أو أسماء الضحايا. وقال أونيل أن المسلح كان يعمل في المستشفى سابقاً.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا